0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  883 مشاهدة  |  09/09/14      نسبة الكتاب المتاحة: %10
فخير العلوم وأفضلها وأكملها علم الفقه في الدين إذ به يعلم فساد العبادة وصحتها وبه يتبين حل الأشياء وحرمتها ويحتاج إليه جميع الأنام ويستوي في طلبه الخاص والعام ومن أدق أبواب الفقه وأغمضها على الأفهام من حيث تشعب المسائل والأحكام باب مناسك العمرة والحج إلى البيت الحرام وقد أفرده العلماء رحمهم الله تعالى بجمع وفير من المصنفات ووضعوا فيه المطولات والمختصرات .
صفحات الكتاب : 394
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب