0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  311 مشاهدة  |  08/16/16      نسبة الكتاب المتاحة: %10
يتناول كتاب التوحيد مسيرة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود منذ كانا صبيا حين نزحت عائلته من أراضيها الأصلية نجد إلى قطر والكويت ومرابع قبيلة بني مرة وكان هاجسه الوحيد منذ الصغر استعادة الرياض العاصمة السابقة لعائلته وهكذا كان وبتصميم شجاع عبر في عام 1319 هـ / 1902 م الصحراء وهو في سن الواحدة والعشرين ومعه ثلاثة وستون من رفاقه وتسللوا من وراء التضاريس الصخرية شرق الرياض تحت غطاء الليل ودخل الرياض على وجل، وأختبأوا في بيت حتى الصباح ثم أنطلق هجومهم السريع الصاعق على قلعة المسمك فاحتلوها واستولوا على الرياض، وأدى هذا الانتصار إلى انتصارات أخرى غيرت مجرى تاريخ الجزيرة العربية، فقد شرع الملك عبدالعزيز يوحد نجد مع الأحساء، ثم الربع الخالي، ثم عسير والجبال الجنوبية، وسهول تهامة الساحلية، وأخيرا الحجاز والحرمين الشريفين.
صفحات الكتاب : 209
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب