0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  1942 مشاهدة  |  11/06/13      نسبة الكتاب المتاحة: %10
القرآن الكريم معين لغوي لا ينضب، يظل البحث فيه مستمد، لكشف عن مكان الإعجاز في تراكيبه. والمؤلف في هذا الكتاب يتناول مسائل الآيات المتشابهة لفظاً بأعلام نصبت عليها من المعنى. وأما منهجه فقد كان يأخذ آيات المتكررة بالكلمات المتفقة والمختلفة، وحروفها المتشابهة، فيوضح ما انطلق في طياتها من المعاني، مستنداً إلى ما جاء عند أئمة التفسير، فيكشف بذلك عن أسباب تكرار المتكرر، ويرد على طعن الجاهدين، وعلى المشكلين في الإعجاز الكائن في هذا التشابه من الكلمات والحروف، فإنه ليس للإعجاز في لطيف كلامه تعال حد إلا أنه يخص بعض عباده بمزية الكشف عن مكمن الإعجاز والخطيب الإسكافي واحد ممن خصه الله عز وجل بهذه المزية.
صفحات الكتاب : 394
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب