0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  864 مشاهدة  |  05/08/13      نسبة الكتاب المتاحة: %100
بداية المخطوط: الحمد لله الذي جعل نوع الإنسان أكمل الأنواع وميزه بالنطق والإدراك والاختراع، وجعل صحة بدنه وعقله سبباً لوجود الانتفاع .. وبعد فهذا مؤلف لطيف لا يجهله الإنسان ولا يحتاج في معرفته إلى أعوان قد جمع ما تفرق في غيره من التصانيف .. اعلم أن جميع الأمراض إنما تحدث عن فساد المزاج بفساد بعض الأخلاط .. نهاية المخطوط: وموت الفجأة ويفتح كل شر ويوجب سخط الرب وينسي الشهادة عند الموت .
صفحات الكتاب : 91
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب