0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  525 مشاهدة  |  12/24/13      نسبة الكتاب المتاحة: %100
يتناول الكتاب أنه لو صح أن بين الدين والعلم عداء وصراعاً ، فكيف أن هذا الصراع الذي ظل قائماً بينهما خمسة وعشرين قرناً من الزمان لم ينته بأن يصرع أحدهما الآخر ؟ وهل خمسة وعشرين قرناً غير كافية لأن تنتهي المعركة وتنصر فريقاً؟ الحقيقة أن الصراع ليس قائماً بين العلم والدين . والحقيقة أن الدين والعلم كل منهما يستمد من ناحية التكوين الفكري في الإنسان . لهذا ظلَّ الدين باقياً وظلَّ العلم ثابتاً؛ لأن كلا منهما مظهر من مظاهر الفكر الإنساني . ولكن إذا اعتقدنا هذا، فبأي شئ نعلل ذلك التاريخ الطويل الذي حاول فيه رؤساء الدين أن يخفتوا صوت العلم وبأي شئ سوف نعلل ذلك الصراع الذي سيحاول فيه رجال العلم أن يخفتوا صوت الدين في المستقبل ؟
صفحات الكتاب : 317
 |  الناشر : دار العصور للطبع والنشر     |  هذا الكتاب موجود في مكتبة: مكتبة الملك عبدالعزيز العامة
الأديان:   العلم والدين
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

لا يوجد

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب