0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  2298 مشاهدة  |  12/05/13      نسبة الكتاب المتاحة: %10
كان حتماً أن تتطور الثقافة في مصر على أيدي رواد جدد يعملون على المواءمة مع الحياة المصرية الجديدة، ومن هذا التطور الثقافي العام استمد التأليف التاريخي في القرن التاسع عشر عناصر تكوينه، وهذا هو ما وقف عليه الدكتور جمال الدين الشيال جهده لبحثه وللشيال من دراساته في التاريخ الإسلامي ما يمكنه من تعقب هذا التطور ووصفه على أدق نحو، فكتابه (التاريخ والمؤرخون في مصر في القرن التاسع عشر) ثمرة لدراساته المستفيضة وصحبته الطويلة للمؤرخين وقد عني الشيال بتعقب المؤرخين الذين عاشوا في مصر في ذلك العصر، فترجم لهم ووصف آثارهم، ثم أعقب ذلك ببحث مقارن لمختلف الإتجاهات في التأليف التاريخي ومناهجه والعوامل المؤثرة فيه. فجاء كتابه- في الواقع- سجلاً حافلاً للنهضة الثقافية في مصر في القرن التاسع عشر.
صفحات الكتاب : 275
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب