0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  1125 مشاهدة  |  02/11/13      نسبة الكتاب المتاحة: %100
بداية المخطوط: فيما بينا بالاختيار كيف شاء لا بالقهر والإجبار يؤتي.. أبشروا يا رعاة الغنم وساكني القفار وينزع الملك... وبعد فإن علم التاريخ عبرة للمعتبرين وحصول وعظ للسامعين والناظرين في سير السابقين واللاحقين... نهاية المخطوط: ... وقد لثموه وأركبوا واحد وراه والناس تضحك عليه وبات عند الكاهية وسار به إلى تونس حتى حطه بين يديه على بابي واستخبره ثم من الغد شنقه في تونس وصار مثلاً في الغابرين انتهى ما وجدنا مقيداً بخط المؤلف الشيخ الصغير بن يوسف رحمه الله ورحم المسلمين.
صفحات الكتاب : 423
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب