0 - 0 تقييم  |  0 تعليق  |  890 مشاهدة  |  08/12/14      نسبة الكتاب المتاحة: %10
كتاب في الوعظ والإرشاد، توجه فيه الإمام أحمد بن علي الدلجي إلى إخوانه وأقرانه من العلماء والناس المفلوكين، والفلاكة تعني الفقر والعوز وهي كلمة أعجمية، فذكر المؤلف في الكتاب معنى المفلوك، وأنه لا حجة للفقير أن يتعلق بالقضاء والقدر ولا يعمل، وذكر الآفات التي تنشأ من الفلاكة وتستلزمها وغير ذلك من أمورها، ومن ثم ذكر تراجم للعلماء الذين تقلصت عنهم دنياهم ولم يحظوا منها بطائل، وأورد فصلا في أشعارهم وختم كتابه بوصايا للمفلوكين تعينهم على أنفسهم وتريح خواطرهم . وهو كتاب فريد من نوعه نادر في موضوعه.
صفحات الكتاب : 153
ما هو تقييمك لهذه المادة؟
أضف في قائمة
 

الأشخاص الذين أعجبهم هذا الكتاب أعجبهم كذلك

لا يوجد

قوائم مرتبطة بهذا الكتاب

لا يوجد

سيقرأون هذا الكتاب

لا يوجد

قرأوا هذا الكتاب

لا يوجد

تم نقاش هذا الكتاب في أندية القراءة

مقالات ذات صلة

مارأيك في الكتاب ؟

آراء الأعضاء في الكتاب