Skip Navigation Linksالصفحة الرئيسية » عرض المادة

 


  • أيها المسلم لما تحاور المسيحيين و اليهود… فقرب له معتقد حول الله

  • الفئة العمرية: للكبار
  • مشاهدة: 157
  • نص المقالة:

    أيها المسلم لما تحاور المسيحيين و اليهود… فقرب له معتقد حول الله

     

     

    السلام للتصحيح الفكر لكل محاور في المقارنه الاديان

    الله كما نعلم هو واحد هو الذي خلق كل شيء

     

    طيب

    يجب على كل محاور لما يتناقش ان يلتزم بهذه النقطة

    تقريب مفهوم الله للغير

    فمثلا في الكتاب المقدس العهد القديم نجد اسماء لله مثلا رب القوات ، الله ، يهوه ، رب الجنود …. الخ

    فلا يأتي مسلم يقول هذا ربك الذي يسمى كذى و كذى و ربي الذي خلقني هو الذي اعبده
    هذا غلط

    يجب ان يقول له الله الذي يسمى عندكم في العهد القديم كذى و كذى هو الله الذي انا اعبده و هو خالق كل شيء

    نفس الشيء نجد في الكتاب المقدس العهد الجديد ان الله هو الله آب هكذا يسمى و احينا يسمى برب السماء و الارض و احيانا يسمى الله

    فلا يأتي مسلم و يقول له إن الله عندكم ليس هو الله عندنا او ربك ليس هو ربي

    فهذه المفراقات ستترك للقراء خاصة الذين لا يفقهون شيئا نوعا من اللبس و يدخل فيهم الوسوسة حيث سيختلط عليهم الامر و يقولون كيف لله الواحد هو متعدد عبر الاجيال

    لا نقول لهم ان المسميات متعددة لكن الله هو هو واحد و هو الذي خلق كل البشر

    فالله الذي يعتقده اي مسيحي هو مجرد معتقد اتاه من تفسيرات قساوسة متعمدة مبينة على نصوص هم قاموا بتحريفها قديما فلما يعيدوا النظر في قراءة الكتاب المقدس للعهد الجديد سيجدون ان المسيح هو له إله يعبده الذي هو الله عندنا

    خلاصة الله عند المسلم هو يسمى في العهد القديم ب رب القوات ، الله ، يهوه ، رب الجنود …. الخ و يسمى في العهد الجديد ب الله آب هكذا يسمى و احينا يسمى برب السماء و الارض و احيانا يسمى الله

    انتهى

     


     

  • المراجع
  • 0
       
    0
  •    
لا يوجد سجلات